منتديات الفكر الحر لكل العرب

عبر عن فكرك بحرية تامة و تقبل فكر الاخر
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
شاطر | 
 

 محمد وزينب ...قصة زواج غريبة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ABUNOOR
عضو شرفى
عضو شرفى


الديانة :: مش مهم الان
عدد المساهمات: 39
نقاط: 61
السٌّمعَة: 1
تاريخ التسجيل: 07/01/2011

مُساهمةموضوع: محمد وزينب ...قصة زواج غريبة   الخميس يناير 13, 2011 2:02 pm


تحيه طيبه اخوتي واخواتي ....

محمد وزينب ...قصة زواج غريبة


Share |
مرسلة بواسطة وليد الحسيني on 2009-11-16
http://noor-alaqel.blogspot.com/2009/11/blog-post_553.html

هي ابنة عمة محمد زوجها لعبد تبناه وهو زيد بن حارثة ولقد كانت ممن أثرى المسلمين بقران كثير وفي قصة زواجها بمحمد عجب العجاب وطالت شرفا لم تنله أي من نسائه رغم أنها ليست بكرا؛ ونال زيد خيرا من وراء زواجها لمحمد لم ينله أحدا من أصحابه فهو الوحيد بينهم الذي ذكر باسمه في القران ولكي تكتمل الصورة أمامنا فلنبدأها من أولها.

* عن مقاتل أن زيد بن حارثة لما أراد أن يتزوج زينب جاء إلى النبي صلعم وقال يا رسول الله اخطب علىّ قال له من قال زينب بنت جحش فقال له لا أراها تفعل إنها اكرم من ذلك نسبا فقال يا رسول الله إذا كلمتها أنت وقلت زيد اكرم الناس علىّ فعلت قال إنها امرأة لسناء أي فصيحة والمراد لسانها طويل فذهب زيد إلى علىّ رضى الله عنه فحمله على أن يكلم له النبي صلعم فانطلق معه علىّ إلى النبي صلعم فكلمه فقال أنى فاعل ذلك ومرسلك يا علىّ .. فاخبره بكراهتها وكراهة أخيها فأرسل إليهم النبي صلعم يقول قد رضيته وأقضي ان تنكحوه فأنكحوه. وأنزل الله:

وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضي الله ورسوله أن يكون الخيرة(الاختيار)من أمرهم الله ورسوله فقد ضل ضلال مبينا(الاحزاب).
(*) السيرة الحلبية للإمام العلامة برهان الدين الحلبي باب غزوة بحران.

نعم احب زيد زينب أن تكون زوجتة له ؛ وعرف محمد أن هناك عقبات وعرف زيد أن طريقه إليها لابد أن يمر بنبي الله الذي لا ينطق عن الهوى ومن أطاعه أطاع الله وقرر محمد وصادق جبريل على القرار ؛ وقطع الوحي أي اعتراض لها أو تمنع فالأمر صدر من عند الله ونزل به الوحي من السماء على نبي الله فالقدر قدر الله ولا راد لقضائه!

كان محمد يتردد على بيت زيد كما كان صفوان يتردد على بيت محمد إلى أن وقعت الواقعة
* جاء النبي بيت زيد بن حارثة وكان زيد يقال له زيد أبن محمد ربما فقده لساعة فيقول أين زيد؟ (دلالة على مدى تعلقه بزيد) فجاء منزله يطلبه فلم يجده وقامت إليه زينب بنت جحش زوجته تلبس ثوبا واحدا فاعرض عنها النبي(كيف يعني!) فقالت ليس هو هنا يا رسول الله فأدخل فأبى النبي وإنما عجلت زينب عندما عرفت أن النبي على الباب فوثبت عجلي(مسرعة) فأعجبت النبي(!) فولى يهمهم بشيء لا يكاد يفهم(ترى ماذا قال؟ ماذا عن تلك ألهمهم في موقف كهذا ومن نبي كهذا اعجب بجميلة كهذه؟ وحي لا شئ سوى الوحي!!!)
إلا انه أعلن سبحان الله العظيم سبحان مصرف القلوب! فجاء زيد إلى منزله فأخبرته امرأته أن النبي أتى منزله فقال زيد ألا قلت له ادخل فقالت قد عرضت عليه ذلك فأبى قال زيد فسمعتيه يقول شيئا؟ قالت سمعته يقول حين ولى سبحان الله العظيم سبحان مصرف القلوب فخرج زيد حتى أتى النبي فقال بلغني انك جئت منزلي فهلا دخلت لعل زينب أعجبتك فأفارقها(لماذا قال زيد لعل زينب أعجبتك فأفارقها؟ كيف عرف زيد أن النبي اعجب بزينب؟ ترى هل اطلع زيد على وحي السماء وآيات الله قبل أن تنزل؟ أم إنها الخبرة التي عرفها زيد عن المزاج النبوي لمحمد من خلال عشرته معه؟

لقد فهم زيد معنى ذلك الإعلان العفوي ؛ سبحان مصرف القلوب ؛ وكشف طلاسم تلك التمتمات والهمهمات وفهم ما لم يمكن فهمه ؛ وطلب أن يترك زينب لمن صرف الله قلبه لها!!!) فقال النبي لزيد امسك عليك زوجتك فما استطاع زيد إليها سبيلا بعد ذلك اليوم(أي لم يستطع زيد أن ينكحها ؛
ترى لماذا؟
ابعد أن سمعت من محمد إعجابه بها وإعلانه البيان العظيم سبحان مقلب القلوب ؛ ترى ما معنى أن رجلا ما يقول لامرأة جميلة غاب زوجها صبحان مصرف القلوب؟

ترى فيما تفكر في العبد أم في سيده؟ في حاضرها بأنها زوجة عبد أم في مستقبلها بالزواج من نائب الله على الأرض فمن أطاعه أطاع الله؟ لماذا لم يستطع زيد إليها سبيلا؟
إنها المعجزات البينات التي لا يفهما المفكرون بعقولهم بل يقول بها من لا عقول لهم!)
فكان زيد يأتي النبي فيخبره فيقول النبي امسك عليك زوجتك ففارقها زيد واعتزلها وحلت.

(*) الطبقات الكبرى لأبن سعد باب ذكر أزواج صلعم زينب بنت جحش.

* كان النبي قد زوج زيد بن حارثة زينب بنت جحش ابنة عمته فخرج النبي يوما يريده وعلى الباب ستر من شعر(ستارة) فرفعت الريح الستر فانكشفت وهى في حجرتها حاسرة(عارية) فوقع إعجابها في قلب النبي فلما وقع ذلك كرهت الآخر(أي كرهت زيد نعم معجزات لا شئ غير المعجزات) فجاء زيد فقال يا رسول الله إني أريد أن أفارق صاحبتي فقال مالك أرابك منها شئ(هل شككت فيها) فقال لا والله ما أرابني شئ ولا رأيت منها إلا خيرا فقال النبي امسك عليك زوجتك واتق الله(من الذي يتقي الله؟).
(*) تاريخ الطبري السنة الخامسة من الهجرة تزوج صلعم زينب بنت جحش

لكن لماذا يتطلع محمد على منزل زيد وهو الذي أعتبر النظر في بيت آخر بدون أذن صاحبه يستوجب عقوبة مغلّظة وهي فقأ العين
* من اطلع في بيت قوم بغير إذن ففقؤا عينه فلا دية ولا قصاص.
(*) المسند للإمام أحمد بن حنبل مسند أبي هريرة. سنن النسائي عن أبي هريرة منتخب كنز العمال في سنن الأقوال والأفعال للشيخ العلامة على المتقي الهندي باب الأستاذان

ولكي يتم زواج محمد منها لابد من تخطي عقبات كؤود ؛ زينب زوجة رجل حي كيف يقتله حيا ويأخذ زوجته هي ليست أرملة واحد من أصحابه مات من اجل محمد ومن اجل ما يدعو إليه ؛ زيد ابنه كيف يأخذ زوجة ابنه ولو بالتبني؛ عار عند العرب وغير العرب ؛ الناس من حوله سيخوضون في تلك الفعلة الشنعاء لكن منظرها حاسرة حسب روايات السنة أو تغتسل حسب روايات الشيعة وما رأى منها لا يزل عالقا في ذهنه ومن طبع النبوة تنزيه الخالق وتسبيحه فسبحان الذي خلقك يا زينب ولا يزل القلب مصرف فكيف التصرف ؟

الحل الوحيد هو السيف القاطع فكما زوجها لزيد بوحي من السماء وجبريل وآيات الكتاب ؛ هكذا يتزوجها محمد فطالما الوحي ينزل وجبريل ينزل والقران ينزل فلا حرج!
* فبينما النبي يتحدث مع عائشة إذ أخذت النبي غشية فسري عنه وهو يبتسم ويقول من يذهب إلى زينب يبشرها ويقول لها أن الله زوجنيها ؟ وتلى النبي

وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ الله عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ الله وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا الله مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَالله أَحَقُّ أَن تَخْشَاهُ فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِّنْهَا وَطَرًا زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَرًا وَكَانَ أَمْرُ الله مَفْعُولًا 37 مَّا كَانَ عَلَى النَّبِيِّ مِنْ حَرَجٍ فِيمَا فَرَضَ الله لَهُ سُنَّةَ الله فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِن قَبْلُ وَكَانَ أَمْرُ الله قَدَرًا مَّقْدُورًا 38 (الأحزاب 37-38)

(*) الطبقات الكبرى لأبن سعد باب أزواج رسول الله صلعم زينب بنت جحش. السيرة الحلبية للإمام برهان الدين الحلبي. وكل كتب السيرة المعطرة والمعتقة.

وهكذا كشفت آيات السماء ما كان النبي يخفيه بعد ما رأى منها ما رأى ؛ لكن زيد فهم وحي السماء قبل نزوله فذهب لمحمد وقال أريد أن أفارق زينب عندما عرف بما قاله محمد لزينب سبحان الله العظيم سبحان مصرف القلوب أما ما تمتم به محمد من كلام غير مفهوم فهمه زيد تماما ووعاه وقال لمحمد لعل زينب أعجبتك فأفارقها!!!

الملاحظ في تلك الآيات أن اله النبي قسي على نبيه بسبب تردده ؛ فقال له الوحي اتق الله تخشى الناس ولا تخشى الله. ترى لو أراد النبي أن يتجنب هذا العتاب القاسي ماذا كان يفعل؟ ماذا يريد الوحي بالضبط من النبي حتى يثبت انه يخشى الله ولا يخشى الناس؟ هل كان يجب على محمد أن ينكحها بمجرد رؤيته لها حاسرة وبذلك يكون اثبت انه يتقى الله ويخشاه ولا يهمه كلام الناس ولا يخشاهم؟ ترى لماذا هذا الحرص من الله على زواج محمد من زوجة ابنه؟

أكيد خدمة للرسالة فلولاها ما نزلت كل تلك الآيات!!!

كانت زينب تقول إني والله ما أنا كأحد من نساء النبي أنهن زوجهن بالمهور وزوجهن الأولياء وزوجني الله وانزل فيّ الكتاب يقرأ به المسلمون (فهنئا للمسلمين!)
نعم في الشرع المحمدي لا تتزوج المرأة إلا بولي :

فَانكِحُوهُنَّ بِإِذْنِ أَهْلِهِنَّ وَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ... 25 (النساء4: 25)

لكن من أجل زينب الحاسرة تكسر كل الشرائع ؛ فسبحان مقلب القلوب وقاهر الشعوب ومظهر العيوب!!

وكانت تقول أيضا زوجكن اهلكن وزوجني الله من فوق سبع سموات؛ أما موضوع أنها زوجة ابنه فلا حرج طالما جبريل واقفا وبيده اللوح المحفوظ وآيات الكتاب فيأتي لمحمد بالمخرج ويزيل ما اعتراه من حرج.
لما تزوج النبي زينب تكلم في ذلك المنافقون وقالوا حرم محمد نساء الولد وقد تزوج امرأة ابنه فأنزل الله عز وجل :
مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ ... 40 (الأحزاب33 :40)
ادْعُوهُمْ لآبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِندَ الله فَإِن لَّمْ تَعْلَمُوا آبَاءهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ وَمَوَالِيكُمْ وَلَيْسَ ... 5 (الأحزاب33 : 5)

نزلت في زيد ابن حارثة كان عبدا لرسول الله صلعم فأعتقه وتبناه قبل الوحي فلما تزوج النبي صلعم زينب بنت جحش قالت اليهود والمنافقون تزوج محمد امرأة ابنه وهو ينهى الناس عنها فأنزل الله هذه الآية.
(*) أسباب النزول للواحدي النيسبوري. البخاري كتاب التفسير باب‏ادعوهم لآبائهم.

هل من مزيد من الآيات؟
هل مزيد من البركات نعم!! ..

مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ ... 40 (الأحزاب40:33)

وهكذا تخلص محمد بسهولة من بنوة زيد ومن الحرج الذي طاله من الناس بسبب زواجه من زوجة ابنه؛ نعم هل من مزيد؟

* لما انقضت عدة زينب قال النبي لزيد بن حارثة ما أجد أحدا آمن عندي منك ائت إلى زينب فاخطبها عليّ فانطلق زيد فأتاها وهى تخمر عجينها فلما رأته عظمت في صدري فلم استطع أن انظر إليها(حنين الزوج إلى زوجته التي رأى منها كل خير) حين عرفت أن النبي ذكرها فوليتها ظهري ونكصت(جرى)على عقبيّ وقلت يا زينب ابشري أن النبي يذكرك (يخطبك)
(*) الطبقات الكبرى ذكر أزواج صلعم زينب بنت جحش. أساب النزول للسيوطي.

نعم لقد ذبح زيدا مرتين!!!

حزن زيد كثيرا على فراق الحسناء الشريفة زينب التي طالما تمناها وأنزل محمد له آيات تزوجه منها؛ عرف محمد الحزن في وجه زيد لابد له أن يرضيه فما العمل؟

* قال النبي صلعم دخلت الجنة فرأيت جارية حسناء فأعجبني حسنها فقلت لمن أنت قالت لزيد بن حارثة.
(*) منتخب كنز العمال في سنن الأقوال والأفعال للشيخ العلامة علي المتقي الهندي باب زيد أبن حارثة.

وإني لأسمع زيدا يقول الحمد لله لم يلدغ زيد من محمد مرتين في الدنيا والآخرة ؛ نعم أنها أحاديث اغرب من الخيال دخلت عقول بدو الصحراء من أربعة عشر قرنا ؛ والأغرب منها كيف تدخل عقول المؤمنين بها في القرن الحادي والعشرين.

* فلما انقضت عدّتها أرسل زيدا إليها فقال له اذهب فاذكرها علىّ فانطلقت فلما رأيتها عظمت في صدري فقلت يا زينب ابشري أرسلني رسول الله صلعم يذكرك قالت ما أنا بصانعة شيأ حتى أؤمر ربي أي أستخيره فبينما رسول الله صلعم جالس يتحدث مع عائشة إذ نزل عليه الوحي بان الله زوجه زينب فسري عنه وهو يتبسم(النبي تبسم) وهو يقول من يذهب إلى زينب فيبشرها أن الله زوجنيها من السماء وجاء إليها رسول الله صلعم فدخل عليها بغير إذن قالت دخل علىّ وأنا مكشوفة الشعر فقلت يا رسول الله بلا خطبة ولا أشهاد قال الله المزوج وجبريل الشاهد وأنزل الله تعالى وإذ تقول للذي أنعم الله عليه وأنعمت عليه .. ..
(*) السيرة الحلبية للإمام برهان الدين الحلبي باب غزوة بحران.

الشرط الإسلامي أن تنكح المرأة بأذن أهلها لكن طالما النبي على الطرف الآخر فلا إذن ولا شريعة فمن اجل الجميلة الحاسرة تكسر كل الشرائع. فلقد أرسل زيد قبل الآيات!! والله هوالذي زوج وجبريل الشاهد ونعتقد أن جبريل لم يشهد على نكاح إلا نكاح محمد!!!
أين أشهر العدة يا رسول الله؟
إني المحه يقول أنت جاي تبيع المية في حارة السقايين العدة ده ليكم يا شاطر ؛ لكن مش على رسول الله الذي يكسر من الشرائع كيف شاء ومتى شاء!!!
لماذا أرسل زيد يخطبها له قبل نزول الآيات التي تزوجه وتحرم التبني؟
نعم الوحي في خدمة النبي وليس النبي في خدمة الوحي!!

هل هناك مزيد من البركات بسبب زينب؟

* عن انس بن مالك قال أنا اعلم الناس بآية الحجاب لما أهديت زينب إلى النبي صنع طعاما ودعا القوم فجاءوا ودخلوا وزينب مع رسول الله في البيت فجعلوا يتحدثون فجل النبي يخرج ثم يرجع وهم قعود فنزلت الآية :
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَدْخُلُوا بُيُوتَ النَّبِيِّ إِلا أَن يُؤْذَنَ لَكُمْ إِلَى طَعَامٍ غَيْرَ نَاظِرِينَ إِنَاهُ (نضج الطعام) وَلَكِنْ إِذَا دُعِيتُمْ فَادْخُلُوا فَإِذَا طَعِمْتُمْ فَانتَشِرُوا (إذا أكلتم انصرفوا)وَلا مُسْتَأْنِسِينَ لِحَدِيثٍ(لا تتسامروا) إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ يُؤْذِي النَّبِيَّ فَيَسْتَحْيِي مِنكُمْ وَالله لا يَسْتَحْيِي مِنَ الْحَقِّ وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ.. 53 (الأحزاب33: 53) فقام القوم وضرب الحجاب.
(*) الطبقات الكبرى لأبن سعد باب ذكر أزواج صلعم زينب بنت جحش. نهاية الأرب في فنون الأدب للنويري.أسباب النزول لأبي الحسن النيسبوري. البخاري كتاب التفسير باب قوله ‏لا تدخلوا بيوت النبي إلا أن يؤذن..

ارأيتم آيات القران كيف كانت تنزل من اللوح المحفوظ ؛
لقد قام محمد وخرج ودخل لعل القوم يخرجوا في أثره حتى ينصرف إلى شغله ولكي ينفرد بزينب التي طالما عاتبه الله بقسوة لتأخره في نكاحها؛ لكن القوم استمروا جلوسا تأذى النبي من ذلك فانهالت الآيات التي تلوم القوم الذين قعدوا ينتظروا نضج الطعام وتحرم عليهم الانتظار وتطالبهم بالانتشار فالنبي تأذى بذلك وطال به الانتظار وهو على أحر من جمر النار!!!!

أتريدون المزيد من البركات؟
* عن عائشة قالت ذبح النبي ذبحا فأمرني فقسمته (عائشة أصغرهم لكنها الوحدة البكر بينهم) بين أزواجه فأرسل إلى زينب بنت جحش بنصيبها فردته فقال زيدوها ثلاثا كل ذلك ترده(أرجعته ثلاث مرات) فقلت له(عائشة) لقد أقماءت وجهك حين ترد عليك الهدية فقال (النبي) انتن أهون على الله من أن تقمئنني ثم قال والله لا ادخل عليكن شهرا.
(*) الطبقات الكبرى لأبن سعد باب ذكر المرأتين اللتين تظاهرتا على رسول الله صلعم وتخييره نساءه.

تلك هي القصة الفضيحة لا تحتاج إلى توثيق فهي محفوظة ومشهورة وباقية ما بقى القران؛
أين الصحابي الذي قتل من اجل محمد ومن اجل ما يدعو إليه حتى يأخذ محمد زوجته إلى دفئ أحضان رحمته رحمة بها وكرامة لزوجها الذي مات من اجل محمد وما يدعو إليه؟

لكن للصورة وجه آخر؛
لماذا لا نقول أن النبي لم يكن له يد فالله هو الذي قلب قلبه فسبحان مصرف القلوب!!

* عن أبن عمر عن النبي صلعم قال: إن قلوب بني آدم كلها بين إصبعين من أصابع الرحمن كقلب واحد يصرفه حيث شاء.
* عن أبن عمر قال كان أكثر أيمانه صلعم(قسمه) لا ومصرف القلوب.
(*) الجامع الصغير للسيوطي حديث رقم 2344 ؛ 6821

كما أن ذلك حدث خدمة للرسالة لكي يلغي الله التبني ولا تختلط الأنساب.
لكن هل الله في الآخرة ستفرق معه الأنساب؟ هل الله من الجهل حتى تختلط عليه الأنساب؟ هل آيات مثل التي حرم بها الخمر ولحم الخنزير وتكفير الأديان وضرب رقاب الكفار كانت أهون على إله محمد من آية تحرم التبني؟

وما العيب في التبني؟
أليس التبني أكثر رحمة وعفة من رضاع الكبير التي كانت عائشة تطبقه؟ ما الفرق بين التبني وبين الأخوة من الرضاعة والأمومة من الرضاعة؟
ألا تختلط فيها الأنساب؟
أما حكاية مقلب القلوب ومصرفها؛
أليست هذه كارثة أن يعطي محمد فرصة ويفتح الباب لكل مجرم لكي لا يضبط شهواته وغرائزه ويفتح أمامه باب للتبرير والإفلات ؛
فالقاتل صرف الله قلبه للقتل والزاني صرف الله قلبه للزنى والمغتصب و.. .. هل من عقل يفكر؟ عندما يفكر العقل يجد نفسه في محنة وأي محنة إنها محنة العقل ...


مع تحياتي الالحادية
وليد الحسيني
http://noor-alaqel.blogspot.com/2009/11/blog-post_553.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: حقيقة مرة   الثلاثاء أغسطس 02, 2011 11:18 pm

شكرا على المضوع الواضح والكشف عن الحقائق المرة التي لا يمكن المجادلة فيها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: حقيقة مرة   الثلاثاء أغسطس 02, 2011 11:34 pm

شكرا على الموضوع الجميل بس ممكن  تشرحلنا ايضا موضوع  زواج محمد من طفلة 6 سنوات تلعب مع الاطفال حسب ما اعرف يقولون كان عمرها 6 سنوات او هو يعمللها كل بس بعد ما شايل بكارتها  يعني يسويلها فرجة او من صارت 9 سنوات شال بكارتها دخل بالتمام عليها   بس حابب اعرف الموضع من عندكم بكل تفاصيله يكون اجمل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

محمد وزينب ...قصة زواج غريبة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الفكر الحر لكل العرب ::  :: -