منتديات الفكر الحر لكل العرب

عبر عن فكرك بحرية تامة و تقبل فكر الاخر
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 الرد على موضوع الاصول المسيحية الاسلام وعلاقة ورقة بن نوفل بالنبى محمد !!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صدى صوت
مشرف عام المنتدى
مشرف عام المنتدى
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 203
نقاط : 491
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 23/12/2010

مُساهمةموضوع: الرد على موضوع الاصول المسيحية الاسلام وعلاقة ورقة بن نوفل بالنبى محمد !!   الخميس يناير 20, 2011 1:52 am


بداية أشكر الزميل أبو نور على جهده الواضح فى نقل مقالات الملحدين التى فى الاساس نصرانية المصدر و التى كشفت لنا عن حقيقتين ...الاولى /ضعف العقل الالحادى فى النقد ...أما الثانية /عدم قدرة الملحدين العرب على أختلاق شبهات جديدة.....كما أحب أنوه أن الزميل الفاضل أبو نور ناقل المقال يريد فى الاساس نقد مقالى السابق (ورقة أبن نوفل المعلم المزعوم !! )..وبدلا من أن يقوم بنقده جاءنا بمقال أخر ليوهم القراء أنه قام بالرد عليه ....فى حين أن مقاله قد خلي من جملة واحدة تبين العلاقة بين ورقة بن نوفل و النبى محمد سوي السطر الوحيد _الذى كتبه بخط بيده_فى بداية المقال ثم بعد ذلك لصق أدعاءات النصارى الحاقدين ...فأقروا

اقتباس :
لسادة الافاضل فى هذا المقال نعرض لكم الجانب الاخر من الحقيقة التى تحدثت عن علاقة ورقة ابن نوفل بنسيبه محمد (و نقد ما جاء بهذا المقال ...

ها هو السطر الوحيد الذى كتبه الزميل الفاضل ...لذلك لنا الحق أن نسأله أى حقيقة تحدثت عنها يا زميل ؟ ولماذا خلى مقالك المنقول عن ذكر العلاقة بين النبى محمد وورقة ابن نوفل ؟الم تكتب هذا المقال لتوضيع العلاقة بينهما ؟

و الأن نأتى الى نقد المقال المنقول و الذى سنرى فيه من التناقض و الكذب و التدليس و الأقاويل المجردة من الدليل التى تفضح كاتبها ...

أولا : التناقض

يتحفنا كاتب المقال الاصلى بأن محمد لا يمكن أن يكون على معرفة كثيرة بالكنسية المسيحية ...فأنظرو الى أعترافة الصريح :

ا
اقتباس :
ن لديه فكرة بسيطة عن التعاليم المسيحية, و عن ماهية الكنيسة المسيحية ,و كما أشار نولدكه منذ زمن لم يتمكن إطلاقا من الحصول على معرفة عن كثب بهذه الأشياء. فالإنسان الذي يقص قصة بهذا (سفالة كلب ملحد) عن الطقس المسيحي الأساسي كما جاء في سورة المائدة: 116 احد آخر أجزاء القرآن, لا يمكن أن يكون على معرفة كبيرة بالكنيسة المسيحية

الا يكفى هذه الشهادة من كاتب المقال الاصلى

ثانيا : الكذب و التدليس

الكذبة الاولى : نجدها فى قوله :

اقتباس :
نحن نعلم أن اللغة السريانية هي " المصدر الأكثر غزارة للاستعارات القرآنية".

من أين علمت ذلك ؟ أرنى لكى نعلم نحن أيضا؟ و أين هى الاستعارات القرأنية السريانية ؟....لماذا لم تدلل على كلامك ؟ ثم يتمادى الكاتب فى كذبه فيقول :
اقتباس :

إن القسم الأكبر من التأثير السرياني على اللغة العربية قد أتى من اللغة السريانية المستخدمة من قبل مسيحيي الحيرة.

ولكن التاريخ يكذب هذا الجهول ...لذلك لان التأثير السريانى على اللغة العربية لم يحدث الا فى عصر الدولة الاموية ...فأقرو التاريخ ما نصة:

تزامنًا مع هذا الوضع، ظهر الإسلام في شبه
الجزيرة العربية
، واتجهت جيوشه إلى بلاد
الشام
، فسانده المسيحيون
العرب
(المسيحيون العرب عمومًا اتبعوا الطقس السرياني) والسريان، كما حصل في معركة
اليرموك
ومعركة
القادسية
،[58] أو فتحوا
أبواب المدن بذاتها مهللين للفاتحين،[59] لتبدأ إثر ذلك مرحلة جديدة من التفاعل بين
الحضارتين العربية والسريانية، ومن ثم بين اللغتين. ففي ظل الدولة
الأموية
استمرت اللغة السريانية لغة الدواوين والوزارات حتى عهد عبد
الملك بن مروان
، ولن تنتهي عملية التعريب حتى القرون
الوسطى
ما يدل على تفاعل حضاري بين اللغتين وليس على إحلال لغة وثقافة مكان
أخرى، وسيطر السريان على كثير من قطاعات الدولة الحيوية كبناء الأسطول وجباية
الضرائب، ونالوا امتيازات عديدة أخرى.[58][60]

فكيف تكون اللغة السريانة المصدر الاكثر غزارة للاستعارات القرأنية فى حين أن قد أنزل قبل التمزاج بين السريانية و العربية بعشرات السنين ؟

الكذبه الثانية : يقول هذا الكاتب :

اقتباس :
وفقا للتقاليد الإسلامية, كان لمحمد نفسه ارتباطا شخصيا بمسيحيي الكنيسة السريانية .

نسأل هذا الكاتب ...ما هى المصادر الاسلامية التى أقرت بأن للنبى محمد أرتباط شخصى بمسيحى الكنسية السريانية ؟ ...طبعا الكاتب لن يجيب على هذا السؤال لانه يعمل جيدا أنه كذاب ....ولكن لانه من عشاق التدليس و الكذب يعلل ذلك فيقول :

اقتباس :
نعلم من المصادر الإسلامية أن محمدا كان قد ذهب في شبابه في رحلات تجارية الى سوريا, وهناك حكاية تروي كيف انه قد سمع في إحدى المرات لخطبة لقس ( قس (بالضم) بن ساعدة الايادي, أخطب العرب, مسيحي. المترجم) , وهو أسقف نجران, في سوق عكاظ ( سوق تنشد فيه أشعار العرب. المترجم) قرب مكة.

هنا الكاتب يعلل الارتباط الشخصى للنبى محمد بالكنسية السريانية لمجرد أنه سمع قبيل البعثة قس بن ساعدة الايادي يخطب في الناس في سوق عكاظ .....ها هى الادلة الواهية التى يعتمد عليها الملحدين و النصارى فى شبهاتهم ...بالله عليكم هل يعقل ذلك؟ ... ناهيك عن ذلك أن التاريخ أختلف فى ديانة هذا القس فمنهم من قال أنه نصارى بينما يقطع المستشرق البلجيكى هنري لامنس ببطلان ذلك ويذكر أنه لم يكن له صلة بنجران و يرجِّح أنه من الحنيفية، و يعده الشهرستاني في كتاب الملل و النحل بين من "يعتقد التوحيد و يؤمن بيوم الحساب"، كما روى الطبري أن الرسول محمد قال: "أن رحم الله قسا! إنه كان على دين أبي إسماعيل بن إبراهيم" المصدر ...

الكذبة الثالثة :يقول الكاتب أن عقيدة الثالوث موجودة فى القرأن ...

اقتباس :
مع ذلك وعلى الرغم من هذا المجهود, لم يتمكن محمد من فهم عقيدة الثالوث. والموجود في القرآن

نسأل هذا الكاذب ....أين هى عقيدة الثالوث الموجودة فى القرأن ؟ أذكر الايات التى تدل عليها ؟ ... الا تعلم أن عقيدة الثالوث هذه ليست موجودة أصلا فى كتب النصارى المقدسة ؟ الا تدرى يا جاهل أنه لا يوجد كلمة (ثالوث )أو حتى كلمة (دين مسيحى ) فى الكتاب المقدس ؟

ثالثا :الاقاويل المجردة من الدليل :

النوّام السبعة وقصة أصحاب الكهف ....يدعى الكاتب أن قصة أصحاب الكهف مأخوذة من قصة النوام السبعة و لم يدلل على ذلك بدليل واحد ...بل أن صدق قوله فها هو الا دليل على وحدة المصدر و هو الله تعالى ...كما أن قصة النوام السبعة تنص أن الفتية أنهم ظهروا بعد 200 عام ...فى حين أن القرأء يذكر أنهم ظهروا بعد حوالى 300 سنة ...القصة كما جائت فى القرأن لم تحدد عدد هؤلاء الفتية فى حين أن قصة النوام السبعة محددين بسبعة ...الا يكفى كل هذا الاختلاف لتفنيد أدعاء هذا الكاتب ؟

اقتباس :

سوء فهم لقصة مريم وعقيدة الثالوث

في السورة (مريم: 28و 29) نقرأ أنه بعد ولادة يسوع, جاء الناس إلى مريم وقالوا:" يَا مَرْيَمُ لَقَدْ جِئْتِ شَيْئاً فَرِيّاً * يَا أُخْتَ هَارُونَ مَا كَانَ أَبُوكِ امْرَأَ سَوْءٍ وَمَا كَانَتْ أُمُّكِ بَغِيّاً ". وفي مكان آخر تسمى مريم " ابنة عمران"( سورة التحريم: 12, آل عمران: 33), و ثانية:" َلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَجَعَلْنَا مَعَهُ أَخَاهُ هَارُونَ وَزِيراً " . من الواضح أن محمدا قد التبس بين مريم أخت موسى ومريم أم يسوع. وقد استنفذ المفسرون جهدهم لتفسير هذا" الالتباس المدهش في المكان والزمان".


الالتباس جاء نتجة جهل الكاتب باللغة العربية فهذه الشبهة أثاروها اليهود فى عهد الرسول ....فقد جاء في صحيح مسلم أن المغيرة بن شعبة قال: لما قدمتُ نجران سألوني فقالوا : إنكم تقرؤون: - يا أخت هارون - ، وموسى قبل عيسى بكذا وكذا، فلما قدمت على رسول الله سألتُه عن ذلك فقال: «إنهم كانوا يسمون بأنبيائهم والصالحين قبلهم» .
فبهذا البيان النبوي تبين أن هارون أخا البتول مريم ليس بهارون أخي موسى، كما توهم نصارى نجران والمبطلون من بعدهم.ولو فهموا لغة العرب وسعة ألفاظها لما قالوا ما قالوه، فالعرب تطلق كلمة الأخ على الشبيه وعلى قريب النسب ؛ وإن لم يكن أخاً. فأما الشبيه، فكقول الله عز وجلSad( إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُواْ إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ )) (الإسراء: 27)، فالمبذر بمثابة أخ للشياطين ، لشبهه بفعالهم.وأما أخوة القرابة فكقوله تعالىSad( وَإِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحاً )) (الأعراف: 73).

ن
اقتباس :
قرأ في سورة مريم, أن مريم أم يسوع تتلقى زيارة من ملاك يخبرها بأنها ستنجب طفلا بالرغم من كونها عذراء, لكون هذا مشيئة الله. وتستمر السورة بالقول:

"فَحَمَلَتْهُ فَانتَبَذَتْ بِهِ مَكَاناً قَصِيّاً*فَأَجَاءهَا الْمَخَاضُ إِلَى جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وَكُنتُ نَسْياً مَّنسِيّاً*فَنَادَاهَا مِن تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيّاً*وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَباً جَنِيّاً*فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْناً فَإِمَّا تَرَيِنَّ مِنَ الْبَشَرِ أَحَداً فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَنِ صَوْماً فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنسِيّاً"

نستطيع أن نرى مباشرة مصدر هذه القصة في الكتاب الابوكريفي ( كتب يدعي انتسابها إلى مجموعة الأسفار المقدسة من قبل بعض الفرق) المسمى تاريخ ولادة مريم وطفولة المخلّص, حيث يسأل الطفل يسوع شجرة النخل قائلا," أرسلي فروعك إلى هنا في الأسفل, لكيما تستطيع أمي أن تأكل فاكهتك الطازجة. فانحنت حالا عند أقدام مريم......(ثم يأمر يسوع الشجرة قائلا)0
فجّري الينبوع تحتك.....وحالا تنتصب الشجرة وتبدأ بدفق الماء من جذورها أمامهما رائقا وعذبا"

الكتاب الابوكريفى هى مجموعة من الكتب المقدسة للمسيحين الاوائل ....ورغم من وجود هذه الاسفار من النصوص ذات الأهمية التاريخية فان الكنيسة اعتمدت أربعة أناجيل فقط كتبها متى ومرقص ولوقا ويوحنا تمثل فيها بينها ما اصطلح على تسميته " العهد الجديد " والأعجب أن الإنجيل كما نعرفه اليوم تم جمعه على يد الإمبراطور الروماني الوثني قسطنطين العظيم الذي اعتنق المسيحية ومنحها الاعتراف الرسمي في الإمبراطورية الرومانية، وفى هذه الأيام الأولى لتشكيل المسيحية في صورتها الرسمية تم اقتراح فكرة المسيح ابن الرب والتصويت عليها بين أعضاء المجلس النيقاوي لتسود فكرة ألوهية المسيح وان أتباعه لا يمكنهم التحرر من خطاياهم إلا عبر طريق وحيد يمر بالكنيسة الكاثوليكية الرومانية

وهذا أن دل فأنما يدل حقيقة نفى صلب المسيح و ولادة العجيبة بشهادة الكتب التاريخية للمسيحين الاوائل التى أعتبرتها الكنسية أسفار غير قانوية ....أما التشابه بينها و بين ما جاء فى نصوص القرأن ما هو الا دليل لتأكيد وحدة المصدر

اقتباس :

جزاء أخرى من القصة القرآنية مأخوذة من البروتيفانجيليوم Protevangelium من تأليف يوحنا الأصغر James the less , المكتوب باليونانية الهلنسية, وكذلك من التاريخ القبطي للعذراء.

أقاويل مجردة من الدليل و التاريخ يكذبها ....فذكر لنا التاريخ أن كتب النصارى المقدسة أول ترجمة لها بالعربية حدث عام 639 م_المصدر/ ترجمة القديمة للكتاب المقدس الى العربية _ ....بمعنى أنها ترجمت بعد وفاة النبى محمد بحوالى 7 سنوات ...ناهيك عن ذلك أن النبى محمد أمى لا يقرأ و لا يكتب وأن الجزيزة العربية فى تلك الفترة لم يعرف أحد منهم اليونانية ...

اقتباس :
يسوع

في سورة النساء: 157 ينفى صلب المسيح:" وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَـكِن شُبِّهَ لَهُمْ". البعض قد حدس أن هذا كان اختراعا لمحمد, لكننا نعلم بان عدة مذاهب هرطوقية كانت قد نفت الصلب, مثال على ذلك الباسيليديين, والذين يدعون ان سمعان القيرواني (شخص يهودي من برقة أو قيريني في ليبيا صادف وجوده في أورشليم يوم الصلب فأمره الجنود الرومان أن يحمل الصليب على عاتقه تخفيفا عن يسوع. المترجم)قد صلب في محل يسوع.

وهذه شهادة التاريخ فهذه الفرق قريبة العهد بالمسيح، إذ يرجع بعضها للقرن الميلادي الأول ..حيث أن قدماء النصارى كثر منهم منكرو صلب المسيح، وقد ذكر المؤرخون النصارى أسماء فرق كثيرة أنكرت الصلب. وهذه الفرق هي: الباسيليديون والكورنثيون والكاربوكرايتون والساطرينوسية والماركيونية والبارديسيانية والسيرنثييون والبارسكاليونية والبولسية والماينسية، والتايتانيسيون والدوسيتية والمارسيونية والفلنطانيائية والهرمسيون.

ولعل أهم هذه الفرق النكرة لصلب المسيح الباسيليديون؛ الذين نقل عنهم سيوس في « عقيدة المسلمين في بعض مسائل النصرانية » والمفسر جورج سايل القول بنجاة المسيح، وأن المصلوب هو سمعان القيرواني، وسماه بعضهم سيمون السيرناي، ولعل الاسمين لواحد، وهذه الفرقة كانت تقول أيضاً ببشرية المسيح. ويقول باسيليوس الباسليدي: « إن نفس حادثة القيامة المدعى بها بعد الصلب الموهوم هي من ضمن البراهين الدالة على عدم حصول الصلب على ذات المسيح» .
ولعل هؤلاء هم الذين عناهم جرجي زيدان حين قال: « الخياليون يقولون: إن المسيح لم يصلب، وإنما صلب رجل آخر مكانه (2) »

وهذه شهادة التاريخ ....فمن نصدق شهادة التاريخ ومن هم أقرب الى زمن حادثة الصلب ؟ أم نصدق من أجتمعوا فى مؤتمر نيقية 325 م وبعد زمن حادثة الصلب بحوالى 300 سنة ؟

اقتباس :
هنالك أيضا حكايات مختلفة عن يسوع يكلم الناس في المهد, وينفخ نسمة الحياة في طيور من الطين (سورة المائدة: 110) .....الخ.


هذا يكفى لدحض أدعاءات النصارى فى أن النصارنية الحالية مصدر من مصادر الاسلام والا فلماذا يختلف محمد مع كتب النصارى فى هذا ؟

ا
اقتباس :
لثالوث

تذكر العقيدة المسيحية في الثالوث في ثلاث سور.

1- فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرُسُلِهِ وَلاَ تَقُولُواْ ثَلاَثَةٌ (سورة النساء: 171)
2- مّ لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللّهَ ثَالِثُ ثَلاَثَةٍ ........مَا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلاَنِ الطَّعَامَ(سورة المائدة: 75)
3- وَإِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنتَ قُلتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَـهَيْنِ مِن دُونِ اللّهِ (سورة المائدة: 116).

هنا نرى كذب الكاتب و تدليسه وهذا ما عهدناه على كل منهزم ....بداية أحب أن أوضح أن عقيدة الثالوث _كما يسموها _ليس لها أى ذكر فى القرأن الكريم أو السنة المطهرة بل أن جملة "الدين المسيحي" ليس لها أى ذكر أيضا ...بل الاغرب من ذلك أن عقيدة الثالوث و جملة الدين المسيحي ليس لها وجود فى الكتب المقدسة للنصارى ...

و الان نعرض لكم الايات الثلاثة كما جاءت فى القرأن و التى أقتص الكاتب جزء منها لنرى هل هذه الايات تذكر عقيدة الثالوث أم تنفيها ؟

الاية الاولى :
( يا أهل الكتاب لا تغلوا في دينكم ولا تقولوا على الله إلا الحق إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته ألقاها إلى مريم وروح منه فآمنوا بالله ورسله ولا تقولوا ثلاثة انتهوا خيرا لكم إنما الله إله واحد سبحانه أن يكون له ولد له ما في السماوات وما في الأرض وكفى بالله وكيلا ( 171 ) )

ونجد فى هذه الاية نداء من الله تعالى لنصارى بأن لا يغلوا فى دينهم و لا يقولوا على الله الا الحق و أن السيد المسيح هو رسول الله و أن الله واحد لم يلد ولم يولد .

الاية الثانية :
( لقد كفر الذين قالوا إن الله هو المسيح ابن مريم وقال المسيح يابني إسرائيل اعبدوا الله ربي وربكم إنه من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة ومأواه النار وما للظالمين من أنصار ( 72 ) لقد كفر الذين قالوا إن الله ثالث ثلاثة وما من إله إلا إله واحد وإن لم ينتهوا عما يقولون ليمسن الذين كفروا منهم عذاب أليم ( 73 ) أفلا يتوبون إلى الله ويستغفرونه والله غفور رحيم ( 74 ) )

نجد فى الايات أن كل من يقول أن الله هو المسيح أبن مريم فهو كفار ...و أيضا من يقول أن الله ثالث ثلاثة فهو أيضا كافر

الاية الثالثة :
( وإذ قال الله يا عيسى ابن مريم أأنت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله قال سبحانك ما يكون لي أن أقول ما ليس لي بحق إن كنت قلته فقد علمته تعلم ما في نفسي ولا أعلم ما في نفسك إنك أنت علام الغيوب ( 116 ) ما قلت لهم إلا ما أمرتني به أن اعبدوا الله ربي وربكم

نجد فى هذه الاية أن السيد المسيح نفسه ينفى عنه الالوهية و أنه عليه السلام أمر أتباعه عبادة الله ربى و ربكم

وهكذا نجد أن هذه الاية كافية للبرهنه على أن الاسلام هو دين الانبياء و المرسلين ..ويكفى لتفنيد أدعاءات النصارى بأن المسحية مصدر الاسلام ...

اقتباس :
شير المفسر الإسلامي المعتبر البيضاوي إلى أن المسيحيين جعلوا الثالوث مكونا من الله , عيسى (يسوع) و مريم, ومن الواضح أن هذه كانت وجهة نظر محمد. (الثالوث المسيحي مكون من شخصيات ثلاثة لله :الأب والابن والروح القدس. المترجم)

أن كان عندك مجرد ذرة صدق ...فما عليك الا أن تحدد أين ذكر المعتبر البيضاوى أن عقيدة الثالوث كانت وجهة نظر النبى محمد صلى الله عليه وسلم ؟

فأن لم تذكر المصدر ..سنعتبرك مثالا للكذب و التضليل و الافتراء

اقتباس :
لقد رأينا مسبقا كيف أن معراج النبي يعتمد بشكل كبير على النص الفهلوي. ولكن ثانية, عناصر كبيرة (في القصة مأخوذة من " شهادة إبراهيم". ففي هذا العمل الابوكريفي يؤخذ الأب (أبراهيم9 إلى السماء بواسطة كبير الملائكة ميخائيل و يُرى (بالضم) رؤيا لطريقين يؤديان إلى النعيم الأخروي والنار:

نعم لقد رأينا فعلا كذبك و تدليسك المتعمد و جهلك بالتاريخ و الذى يؤكد أن هذه القصة المكتوبة بالخط الفهلوي يا فهلوى كتبت بعد الفتح الاسلامى لبلاد فارس ....نضع المصارد التى تؤكد ذلك لنجعلك عبرة للكذابين .

قول encyclopedia Iranica الموسوعة الإيرانية :-
The Arda@ W^ra@z-na@mag, like many of the Zoroastrian works, underwent successive redactions. It assumed its definitive form in the 9th-10th centuries A.D., as may be seen in the text's frequent Persianisms, usages known to be characteristic of early Persian literature (e.g., generalized use of the durative particle hame@). This book has become comparatively well known to the Iranian public, thanks to its numerous versions in modern Persian (often versified and with illustrations). It was early made available in Western languages by M. Haug and E. W. West (The Book of Arda Viraf, Bombay and London, 1872 [repr. Amsterdam, 1971]; Glossary and Index of the Pahlavi Text of the Book of Arda Viraf; Bombay and London, 1874) and by M. A. Barthe lemy (Artâ Vîrâf Nâmak ou Livre d'Ardâ Vîrâf; Paris, 1887). A recent edition and translation is by Ph. Gignoux (Le livre d'Arda@ Vira@z, Paris, 1984). Inevitably this work has been compared with Dante's Divine Comedy (see the bibliography). Some influences, transmitted through Islam, may have been exerted on the latter, but these remain to be fully demonstrated.

http://www.iranica.com/articles/arda-wiraz-wiraz

( اردا ويراذ ناماك مثل باقي الأدب الزاردشتي مرت بتنقيحات كثيرة والصورة الأخيرة لها التي بين أيدينا الآن كتبت بين القرن التاسع والعاشر الميلادي )

مترجم القصة للانجليزية السيد فاهمان يقول في كتابه السابق ذكره :-
( مقدمة القصة ترجح زمن بعد الفتح الإسلامي لفارس .إنها تبدو انتاج أدبي فيما بين القرنين التاسع والعاشر الميلادي . التحليل اللغوي للقصة يؤيد هذا الرأي ) .

إذن الثابت أن النص الحالي للقصة الذي يرى الجميع أن التقليد الإسلامي اقتبسه كتب بعد الإسلام بحوالي مائتي عام .

مصادر أخرى للتأكيد :

Book of Arda Viraf (Arda Vîraf Namak, sixth century CE; ninth-century manuscript). Arda Viraf authored an early first-person account of a journey to the underworld — a genre that would bolster, and provide so much of the evidence to support, belief in hell. His soul — not his body — travels both to heaven and hell, and he is guided through these places by Srôsh the pious and Ataro the angel who, like all guides on these otherworld journeys, explain to him those things that he sees and the reasons for them. The book comprises 101 chapters, and eighty-five of these recount his observations in hell. In the first three sections we learn that there is a river that the souls, aided by their guardian angels, must try to cross. If the friends and relatives of the dead shed too many tears, they swell the river and prevent the dead from successfully crossing. Then he comes upon the Chinvât Bridge and witnesses the encounter between a wicked soul and the hideous damsel, who appears again in the Religious Judgments of Manuschihr and the Book of the Judgments of the Spirit of Wisdom. At this point Arda Vîraf has descended far enough to see the jaws of hell and the narrow, dark, gloomy pit full of smoke, stench and demons.


The Denkard is the largest encyclopedia of Zoroastrianism written in 9th century. It contained IX volumes but volume 1 and 2 and part of volume 3 are missing

http://www.statemaster.com/encyclopedia/Denkard
http://www.absoluteastronomy.com/topics/Avesta



و أخير أشكر الزميل العزيز أبو نور ....





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صدى صوت
مشرف عام المنتدى
مشرف عام المنتدى
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 203
نقاط : 491
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 23/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: الرد على موضوع الاصول المسيحية الاسلام وعلاقة ورقة بن نوفل بالنبى محمد !!   الخميس يناير 20, 2011 8:04 am

تحياتى للجميع ....

موضوع الزميل الاصلى على الرابط التالى :

المصادر المسحية للاسلام و علاقة ورقة بن نوفل بالنبى محمد !!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الرد على موضوع الاصول المسيحية الاسلام وعلاقة ورقة بن نوفل بالنبى محمد !!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الفكر الحر لكل العرب :: الحوار عن المعتقدات و الاديان :: الحوار عن اللادينية و الالحاد-
انتقل الى: