منتديات الفكر الحر لكل العرب

عبر عن فكرك بحرية تامة و تقبل فكر الاخر
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 تحقيقات راهب العلم على هامش الكتاب !!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ABUNOOR
عضو شرفى
عضو شرفى


الديانة : : مش مهم الان
عدد المساهمات : 39
نقاط : 61
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 07/01/2011

مُساهمةموضوع: تحقيقات راهب العلم على هامش الكتاب !!   الخميس يناير 13, 2011 6:29 am

تحيه طيبه اخوتي واخواتي ...
موضوعنا الفكري الجديد هو عن ما نورده لكم من المصدرين هنا :
http://el7ad.com/smf/index.php/topic,14872.0.html
http://atheerkt.blogspot.com/ http://ladeenion1.blogspot.com/ http://ladeenion2.blogspot.com/

تحقيقات راهب العلم على هامش الكتاب:


الحاشية:

... يلتفت الحاج بعد ذلك إلى اليمين و يقوم بالطواف حول الكعبة سبع مرّات, ثلاث مرات بخطى سريعة. وأربع مرات بخطى بطيئة. وفي كل مرة يمر حول الكعبة يقوم بلمس الركن اليماني, حيث موضع حجر مبارك آخر ويقبل الحجر الأسود أيضا.
انظر البخاري1606 و 1609، و أبو داود 1876 والنسائي 1110 وغيرهن من أحاديث (راهب العلم)


طبقاً للتقليد الإسلامي التقى آدم وحواء هناك بعد هبوطهما من الجنة.

الحاشية:

في حدود علمي هذا في بعض الإسرائيليات والأحاديث الضعيفة والكلام الشعبي، ولم أرَ أي حديث صحيح لمحمد يقول بذلك(راهب العلم)


في العام السادس للهجرة, حاول محمد أن يدخل مكة مع اتباعه لكنه فشل(لأداء العمرة- راهب العلم), التقى المكّيون والمدنيون في الحديبية على حدود المنطقة المقدسة. بعد الكثير من المفاوضات, وافق المسلمون على العودة إلى المدينة, ولكنهم أعطوا الإذن لممارسة المنسك في مكة في العام المقبل. أتى محمد مع الكثير من أتباعه إلى مكة في العام السابع للهجرة و قام بالطواف حول الكعبة مقبلا ً الحجر الأسود كجزء من الطقوس.

الحاشية:

كانوا حوالي ألف وأربعمئة رجل معتمر،وفي الواقع الوثنين هم الذين وافقوا على اعتمار المسلمين في العام التالي، ولم يكن المسلمون كما يبدو يقصدون الحرب وإن كانوا كان لديهم استعداد لدخول مكة بقوتهم بدليل استشارة محمد أصحابه لما رفض الوثنيون دخولهم للعمرة وظلت الهدي أي أغنام الأضاحي محبوسة حتى هزلت فاستشارهم أترون أن نميل إلى ذراري هؤلاء أي أن يقومون بسبي نسائهم وأطفالهم في بعض حدود مدينة مكة، ولكنهم رفضوا وقالوا جئنا للعمرة ولم نأتِ للحرب(راهب العلم)


كان هبل يعبد في مكة. وكان الصنم الذي يمثله مصنوعاً من العقيق الأحمر منتصباً داخل الكعبة فوق البئر الجاف الذي يلقي فيه المرء تقدمات نذرية. ومن ما يحتمل بشدة أنه كان لهبل شكل بشري. يقترح موقع انتصاب هبل قرب الحجر الأسود أن هنالك علاقة بين الاثنين. يقترح ويلهاوسن أن هبل كان في الأصل الحجر الأسود والذي كما قد أشرنا, كان أقدم من الصنم. يشير ويلهاوسن أيضا إلى أن الله يسمى رب الكعبة ورب منطقة مكة في القرآن ( إشارة إلى ما جاء في القرآن {فليعبدوا رب هذا البيت}_ المترجم). قاوم النبي فروض العبادة المقدمة في الكعبة إلى الإلهات اللات و مناة و العزى , واللاتي اسماهن أهل مكة بنات الله, لكن محمداً امتنع عن مهاجمة عبادة هبل. لهذا يستنتج ويلهاوسن أن هبل لم يكن غير الله" إله" أهل مكة. عندما هزم المكيون النبي قرب المدينة صاح قائدهم أبو سفيان: " اعلُ هبل".

الحاشية:

هنا يجب أن ننقد بعض كلام المؤلف وويلهاوسن لأن محمد رد وقتئذ على أبي سفيان بقوله هو والمسلمون :الله أعلى وأجل (سيرة ابن هشام والبخاري ومسلم والواقدي ويونس بن بكير وغيرهم) (راهب العلم)
وكان أبو سفيان صرخ: أنعمت فعال....إن الحرب سِجال....اعلُ هُبَل


بينما يذهب زويمر بعيداً بقوله أن الطواف سبعاً حول الكعبة, ثلاث مرات هرولة وأربع مرات مشياً كانت " تقليداً للكواكب الداخلية والخارجية " 123×.

الحاشية:

وهو في هذا قد أبعد النجعة وأساء الفهم وإما أنه مجرد مستشرق حقود غير أمين في بحثه أو جاهل وسطحي، فالطواف الذي جعل محمد أول ثلاث منه بسرعة وبمشية الهرولة كان لكي يرى الوثنيين قوة المسلمين لأنهم قالوا عنهم قد أنهكتهم حمى يثرب حيث كانت منطقة موبوءة بمرض ما، وكرر محمد نفس الفعلة في حجة الوداع لكي يري من أجبرهم على الإسلام بالسيف وصاروا هم المنافقين قوتهم مرة أخرى! وأما كون المسلمين جعلوا الهرولة إلى اليوم في أول ثلاث طوفات فهو أمر سخيف، ولم يكن جزءً من الطقوس، وبالتأكيد محمد لو رأى ما يفعله المسلمون اليوم من هرولة لاعتبرها حماقة لكنه عدم الفهم من المسلمين للأسباب لمؤقتة لعملية الهرولة مرتين، وأنها اليوم في ظل كون كل شيه جزيرة العرب مسلمون ولا سيما مكة التي ممنوع دخول غير مسلم فيها وكذلك أن الاعتبار في العالم لم يعد للقوة العضلية بل القوة العسكرية التكنولوجية والعلم المتقدم، وبالتأكيد لو عاش محمد لما فعل تلك الهرولة لو حج حجة ثالثة يكون الكل فيها صاروا مسلمين فعلياً وليس بالإجبار
انظر سيرة ابن هشام في ذكر عمرة القضاء وكذلك في حجة الوداع، وانظر البخاري 1605 ومسلم 1264 وأبو داود 1855 وغيرهن من أحاديث. (راهب العلم)



نعرف من العدد الكبير من الأسماء التي تتعلق بالآلهة أن الشمس كانت من ضمن المعبودات. الشمس كانت تدخل في ألقاب العديد من القبائل (كبني عبد شمس_ المترجم) وتكرّم من خلال مقام وصنم. يرى سنوك هرغرونج125 وجود أثرٍ لعبادة الشمس في منسك الوقوف بعرفة.

الحاشية:

ولأجل ذلك سنجد أن محمد قد غير أوقات صلاة الفجر والمغرب عند الوقوف بعرفة وغير وقتي صلاة المغرب والعشاء عن الموعد المعروف في الأيام العادية ليتأكد من عدم خلط الوثنية بالدين الجديد الحديث، وكان أهل الأوثان لا يدفعون من عرفة حتى تكون الشمس على رؤوس الجبال في وقت المغرب، ولا يدفعون من المشعر الحرام أي المزدلفة حتى تطلع الشمس ويقولون: "أشرق ثبير كيما نغير" ولذلك كان في ذلك اليوم يصلي محمد الفجر كما قلنا قبل وقته ،وهي طقوس الإسلام حتىاليوم، انظر صحيح مسلم1218 و1289 وصحيح البخاري1675و 1682 و 1683 و1684 ، والمستدرك على الصحيحين كذلك رقم2/304 (راهب العلم)



ومن الواجب أن يكون المنسك الإسلامي في الركض بين عرفة ومزدلفة و بين مزدلفة ومنى تاماً بعد غروب الشمس وقبل شروقها. كان هذا تغييراً مقصوداً أُدخل من ِقبَل محمد لكي يغطي هذا الارتباط بطقس عبادة الشمس الوثني, والذي سنشاهد أهميته لاحقا. و من ما يشهد لوجود عبادة قمرية هو أسماء الأعلام كهلال و قمر ..الخ.
وقد اقترح هوتسما126 Houtsmaأن الرجم الذي يتم في منى كان في الأصل موجهاً إلى عفريت الشمس. ومما يؤكد إمكانية كون هذه الفكرة الحقيقة القائلة أن الحج كان في الأصل مرتبطاً بالاعتدال الخريفي (اليوم من السنة عندما يكون طول النهار مثل طول الليل_ المترجم). فيطرد عفريت الشمس و ينتهي حكمه الظالم بحلول الصيف والذي يتبعه عبادة إله الرعد الذي يجلب الخصب في مزدلفة.
كانت مزدلفة موضعاً لعبادة النار. يشير المؤرخون المسلمون إلى أنه كان على هذا التل كتل النار المقدسة. كان إله مزدلفة هو قزح (صاحب قوس قزح أو قوس الطيف...الكلمة الوحيدة في العربية التي ما زالت تحمل محتوى وثنياً جاهلياً_ المترجم), وكان إلهاً للرعد. وكما يقول وينسنك: " النار كانت توقد في الجبل المقدس وتسمى أيضا قزح.

الحاشية:

مثلاً في مغازي الواقدي عند ذكره لشعائر حجة الوداع يقول عن المزدلفة التي تسمى كذلك جُمًَّع و المشعر الحرام:
قَالَ: فَحَدّثَنِى مُحَمّدُ بْنُ مُسْلِمٍ الْجُهَنِىّ، عَنْ عُيَيْمِ بْنِ جُبَيْرِ بْنِ كُلَيْبٍ الْجُهَنِىّ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدّهِ، قَالَ: رَأَيْت رَسُولَ اللّهِ وَقَدْ دَفَع مِنْ عَرَفَةَ إلَى جَمْعٍ، وَالنّارُ تُوقَدُ بِالْمُزْدَلِفَةِ، وَهُوَ يَوْمَهَا حَتّى نَزَلَ قَرِيبًا مِنْهَا. قَالَ: فَحَدّثَنِى إسْحَاقُ بْنُ عَبْدِ اللّهِ بْنِ خَارِجَةَ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: لََمّا أَبْصَرَ سُلَيْمَانُ بْنُ عَبْدِ الْمَلِكِ النّارَ، قَالَ لِخَارِجَةَ بْنِ زَيْدٍ: مَتَى كَانَتْ هَذِهِ النّارُ يَا أَبَا يَزِيدَ؟ قَالَ: كَانَتْ فِى الْجَاهِلِيّةِ وَضَعَتْهَا قُرَيْشٌ؛ لا تَخْرُجُ مِنْ الْحَرَمِ إلَى عَرَفَةَ إلاّ تَقُولُ: نَحْنُ أَهْلُ اللّهِ، وَلَقَدْ أَخْبَرَنِى حَسّانُ بْنُ ثَابِتٍ وَغَيْرُهُ فِى نَفَرٍ مِنْ قَوْمِى أَنّهُمْ كَانُوا يَحُجّونَ فِى الْجَاهِلِيّةِ فَيَرَوْنَ تِلْكَ النّارَ.
(مغازي الواقدي ج2/539 _نشر موقع مشكاة الإسلامية)
وكونها تكون موجودة كبقايا للوثنية حتى عهد الملك الأموي سليمان بن عبد الملك هي كارثة عقيدية دون مبالغة! (راهب العلم)


وكان يقام هناك وقوف وكان هذا الوقوف ذا شبه عظيم بذلك الذي على سيناء. وفي كلا الحالتين كان إله الرعد يظهر في النار. ومما يمكن احتماله أيضا أن العادة التقليدية في إيجاد أكبر قدر من الضجيج والصياح كانت في الأصل تعويذة لجلب التعاطف ومخاطبة الرعد.

الحاشية:

انظر مثلاً مسند أحمد2/325 وأبو داود 1814 وابن ماجة 2922 و2923، وللأحاديث أسانيد أخر وطرق كثيرة في الكتب السبع . (راهب العلم)



طبقا لما ذكره المؤلفون المسلمون, كانت الكعبة في البداية مبنية في السماء, حيث يوجد نموذج لها لحد الآن)يقصد البيت المعمور_ المترجم), وذلك قبل ألفي سنة من خلق الكون. شيد آدم الكعبة على الأرض ولكنها دمّرت خلال الطوفان.

الحاشية:

مرة أخرى نقول موضوع آدم وبناؤه للكعبة هذا ورد فقط في القصص الشعبية والأحاديث الضعيفة، ولم يرد في أي حديث صحيح لمحمد، الصحيح فقط موضوع البيت المعمور ورد في الصحيحين والمسند وغيرهن (راهب العلم)


علّم إبراهيم كيف يعيد بنائها, وقد ساعد إسماعيل إبراهيم في ذلك. وخلال بحثه عن حجر ليعلّم موضع الزاوية من البناء, قابل إسماعيل الملاك جبريل, والذي أعطاه الحجر الأسود

الحاشية:

صحيح وقد ورد في البخاري.


بالرغم من كون موير وتورّي مقتنعين بأن المصدر الإبراهيمي للكعبة كان معتقداً شائعاً لفترة طويلة قبل عصر محمد, إلا أن سنوك هرغرونج و لويس سبرنغر متفقان على أن الربط بين إبراهيم والكعبة كان اختراعاً شخصيا لمحمد.

الحاشية:

في الحقيقة فإن المسألة محيرة فكيف كانت ملامح شخصية إبراهيم عند الوثنيين بالضبط؟، ومما يدعم الرأي الأول روايات كثيرة في كل كتب السيرة وربما كل كتب الحديث أن محمد لما دخل الكعبة عام الفتح 8هـ وجد صورة لإبراهيم مستقسماً بالأزلام التي يزعمون معرفتهم المستقبل بها فقال جعلوا شيخنا يستقسم بالأزلام...إلخ الحديث، ومما يعتبر شاهداً للرأي الثاني أنه لا توجد أي آية مكية تتكلم عن بناء إبراهيم للكعبة.



وهذا القول يؤكد ما يذهب إليه غولدزيهر: أنه طبقاً للتصور الساميّ
(نسبة للشعوب الساميّة_ المترجم)

الحاشية:

ولا يفوتنا أن السومرييين والبابليين والأكاديين والآشوريين والمصريين القدماء والشنتو اليابانيين كان لديهم طقوس اغتسال وتطهر طقوسية الطابع
(راجع إنجيل سومر ومتون سومر وإنجيل بابل للدكتر خزعل الماجدي).


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صدى صوت
مشرف عام المنتدى
مشرف عام المنتدى
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 203
نقاط : 491
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 23/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: تحقيقات راهب العلم على هامش الكتاب !!   الأحد يناير 16, 2011 11:51 pm

شكرا زميلى الفاضل على نقل تلك المسرحية

ل
اقتباس :
ا يفوتنا أن السومرييين والبابليين والأكاديين والآشوريين والمصريين
القدماء والشنتو اليابانيين كان لديهم طقوس اغتسال وتطهر طقوسية الطابع

نعم صدقت وهذا دليل يكفى للبرهنة على أن دين التوحيد دين الانبياء و المرسلين قد عم الارض جميعا الا أنه فى النهاية بدل و حرف و صدق الله العظيم حين قال :

(( وَإِن مِّنْ أُمَّةٍ إِلَّا خلَا فِيهَا نَذِيرٌ (24) )) فاطر.
(( وَلَقَدْ
بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَّسُولاً (36) )) النحل

ومع كل هذه الدلائل و بأعتراف الملحدين نجدهم يزعوم أن الانبياء تمركذوا فى منطقة الشرق الاوسط ...(ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لا يَعْقِلُون) صدق الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ABUNOOR
عضو شرفى
عضو شرفى


الديانة : : مش مهم الان
عدد المساهمات : 39
نقاط : 61
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 07/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: تحقيقات راهب العلم على هامش الكتاب !!   الأربعاء يناير 19, 2011 9:02 am

صدى صوت كتب:
شكرا زميلى الفاضل على نقل تلك المسرحية

ل
اقتباس :
ا يفوتنا أن السومرييين والبابليين والأكاديين والآشوريين والمصريين
القدماء والشنتو اليابانيين كان لديهم طقوس اغتسال وتطهر طقوسية الطابع

نعم صدقت وهذا دليل يكفى للبرهنة على أن دين التوحيد دين الانبياء و المرسلين قد عم الارض جميعا الا أنه فى النهاية بدل و حرف و صدق الله العظيم حين قال :

(( وَإِن مِّنْ أُمَّةٍ إِلَّا خلَا فِيهَا نَذِيرٌ (24) )) فاطر.
(( وَلَقَدْ
بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَّسُولاً (36) )) النحل

ومع كل هذه الدلائل و بأعتراف الملحدين نجدهم يزعوم أن الانبياء تمركذوا فى منطقة الشرق الاوسط ...(ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لا يَعْقِلُون) صدق الله العظيم
تحيه طيبه اخوتي واخواتي الكرام ..
يبدو انك يا زميل لم تتحمل قراءة الموضوع هنا ...
واكتفيت باقتباس اخر سطر منه لتنيرنا بردك التفنيدي عليه !!
مع هذا ...لم يخلوا ردك من طابع الكراهيه والحقد تجاه من يكتب من خارج تغريدات السرب ..
فلم تنسى ان ترفد بتهكم وسخريه منك ...
زميلي الكريم
حاول الكتابه بدون هذه اللغه التهجميه محاورا الفكره لا المفكر وشخصه
اكتب لنا لنتحاور لا لتسخر فقط
وكانك لم تجد الا تلك العبارات التي تتحفنا بها
حقا هل تريدنا ان نترك الكتابه هنا ؟؟
قل فقط ولو برسالة على الخاص ولن نزعجك بعدها بطرق باب منديات الفكر العربي الحره !!
قلها فقط ولك منا وعد بترك الكتابة هنا ..

ملاحظه اخيره لابد منها :
القدماء الصينيون والشنتو اليابانيين = فلسفات روحيه وليست حتى بدين بل هي اقرب للادينيه ..

السومرييين والبابليين والأكاديين والآشوريين والمصريين = الشرق الاوسط = تراث ديني اسطوري ثري = اساس روحي لبناء اديان اليهوديه والمسيحيه والاسلام ....
فالتدين حاجة انسانيه بل وحقيقة وجوديه للمتدين
رغم عدم قدرتها على اثبات حقيقة ما ترمي اليه ..لذلك لكل مجتمع بشري هناك حالة تدين ينبع منها فكر ديني وطقوس .
فحتى لو سكن انسان البعد مليون عام مثلا مجرة اخرى فسيكون هناك قطعا معابدا ودين
طالما وجد موتى ووجدت المقابر ..

مودتي وتقديري لكم ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صدى صوت
مشرف عام المنتدى
مشرف عام المنتدى
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 203
نقاط : 491
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 23/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: تحقيقات راهب العلم على هامش الكتاب !!   الخميس يناير 20, 2011 7:48 am

تحياتى للزميل الفاضل ...أبو نور

اقتباس :

واكتفيت باقتباس اخر سطر منه لتنيرنا بردك التفنيدي عليه !!
مع هذا ...لم يخلوا ردك من طابع الكراهيه والحقد تجاه من يكتب من خارج تغريدات السرب ..
فلم تنسى ان ترفد بتهكم وسخريه منك ...
زميلي الكريم
حاول الكتابه بدون هذه اللغه التهجميه محاورا الفكره لا المفكر وشخصه
اكتب لنا لنتحاور لا لتسخر فقط
وكانك لم تجد الا تلك العبارات التي تتحفنا بها

يا سيدى الفاضل ...بالله عليك أرنى الالفاظ و الكلمات التى تحث على الكراهية و الحقد ؟...أرنى الالفاظ التى تحمل التهكم و السخرية ؟

أرنى بالله عليك و أنا على أستعداد تام لحذف مشاركاتى ....؟

منتظر ردك يا زميل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تحقيقات راهب العلم على هامش الكتاب !!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الفكر الحر لكل العرب :: الحوار عن المعتقدات و الاديان :: الحوار عن الاسلام-
انتقل الى: