منتديات الفكر الحر لكل العرب

عبر عن فكرك بحرية تامة و تقبل فكر الاخر
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 مذكرات من حاوية القمامة2 غيورغي فاسيلييف

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Georgy
عضو شرفى
عضو شرفى
avatar

عدد المساهمات : 11
نقاط : 27
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 24/12/2010

مُساهمةموضوع: مذكرات من حاوية القمامة2 غيورغي فاسيلييف   الجمعة ديسمبر 31, 2010 4:28 pm

[size=16]مذكرات من حاوية القمامة2
غيورغي فاسيلييف



تهرب منا الثواني
وتلحقها في الركض المعاني
وتبقى التمنيات اماني

* * *

الاسلام طاعون هذا العالم طاعون اخلاقي وانساني وايديولوجي ونفسي ومحمد والقرآن هما شفرتا ذلك المقص الذي يقصون به كل برعم جديد وكل تطلع نحو الشمس والحرية.

* * *

التقاليد – هو ما يفرضه الأموات على الأحياء.

* * *

تبدو الثقافة كنوع من الثياب تلبس وتخلع حسب الموقف والحالة. يعني احيانا نجد المتعلمين اشد جهلا من الاميين واشد تخلفا وعداء للتطور والرقي.

* * *

اللغة العربية القديمة وبالضبط لغة الدين الاسلامي قادرة على اجهاض اي تغيير وتفريغه من الداخل بمجرد التعبير انطلاقا من مفردات هذه اللغة وتعابيرها.

* * *

الوحيد الذي لا يشمت بك قطعا - هو عدوك.

* * *

المنطق كالمال سرعان ما يتحول الى هدف بعد أن ينتفي كونه وسيلة.

* * *

العربي لا يقنع ولا يقتنع ولا يُقنِع.

* * *

في أغلب الأحوال ما يقال وما يُفهَم أشياء مختلفة للغاية.

* * *

ما يجري الآن في العالم العربي شبيه بمريض يؤلمه القلب او الدماغ وتجرى له عملية على الكلية.

* * *

المجتمع قوي لأن المرء يسمع له، ويعترف به كقوة قائدة في أفعاله وعاداته وتربيته. المجتمع كالنهر، والمنبع، والروافد. كل شيء يتوقف على المنبع والروافد، ولا قوة، ولا قيمة للنهر بدونهما.

* * *

لا يرى المرء في الشرق امامه
سوى قبره
ولا يرى سوى
امسه قد صار غده
"فكيف يحس انسان يرى قبره"

* * *

"الذئب تطعمه أرجله" - والعربي يطعمه انه عربي.

* * *

دائما يطلبون منا ان نقوم باختيار معقول، وعندما نختاره، يشتموننا.

* * *

الثقافة الغريبة، والبلاد الغريبة، والبيئة الغريبة توحد الغرباء. وهذا هو جوهر الوحدة العربية.

* * *

اذا كنت تظن أن الناس يموتون ويولدون بإرادتهم، فأنت مخطئ جدا.

* * *

كان عندنا في الماضي سجون ومعسكرات اعتقال، والآن تحول كل ما عندنا الى سجن هائل ومعسكرات ضخمة.

* * *

لكل انسان
كل انسان
وطنان
بطن أُمَّهِ
وبطن الأرض!

* * *

ماذا عن العرب
عن الخراب
وموت قيامة الموتى

وماذا عما يجري
في ارض كانت في زمن ما
مهد الحضاره
وصارت لحدا
لتلك الشرارة-الحضاره

* * *

فكرة الوحدة العربية شبيهة بفكرة الاتحاد السوفييتي السابق الذي انهارتحت ضربات المنطق والعقل لأنه كان ضد العقل والتاريخ والمنطق.

* * *

عدوك ليس دائما ذاك الذي انت تناصبه العداء.

* * *

الانسان في هذا الكون مثل ورقة شجر في غابات هائلة الابعاد.

* * *

المرأة ماء والرجل مجرى له.

* * *

العرب مثل الخط المتوازي يحتاجون الى ضربة على ام الرأس لكي يتقاطعوا او يلتقوا مع الخطوط الأخرى يعني مع العالم.

* * *

لا يمكن ان يضيع اي شيء، على الرغم من أن كل شيء في النهاية، لا محالة ضائع.

* * *

العرب في التاريخ مثل بحصة صغيرة يمكن ان تسند جدارا، ولكن لا يمكن ان تستخدم كحجر في جدار او كأساس في جدار.

* * *

يبدو ان العرب والتجربة توأمان والفرق ان التجربة او التجارب تستفيد من العرب، ولكن العرب لا يستفيدون من التجارب ابدا.

* * *

يجب نسف القرآن ومفاهيمه الانحطاطية كأسس تشريعية للحياة. ومن اكبر مصائب البشرية ونكبها وجود الاسلام كمقولب للشخصية وكمفرغ لها من محتواها الانساني والاجتماعي والنفسي.

* * *

القرآن أحد ركائز التخلف والقهر الانساني والتقهقر المعنوي والأخلاقي.

* * *

السكين والساطور وقطع الرقاب محتوى ديانة الاسلام الحقيقية وليس فيها اكثر من ذلك.

* * *

القرآن افعى عليك ان تسحق رأسها، والا لا فائدة من كل تقوم به، لأنها ستعود وتلدغ من جديد.

* * *

أحيانا تبدو ايجابيات المرء في سلبياته وعيوبه اكثر مما تبدو في افعاله الخيرة.

* * *

ما أبله كل ما يحيط بنا، بالأحرى ما أبلهنا في المحيط بنا.

* * *

من ينكر أصله ليس دائما بلا أصل، لا بل أحيانا تكمن أصالته وأصله في التنكر والتخلص من ذاك الأصل.

* * *

ما ملكه ويملكه العرب ليس الا عفن على كومة زبل.

* * *

اذا كان التصحر على كل صعيد يعتبر شيئا يرفع الرأس والهامات، لكان العرب ورؤوسهم منذ زمن بعيد قد خرجوا من هذه المجرة.

* * *

في هذا الشرق الناطق بالعربية لا شيء يريح العين، ولا شيء يريح السمع، لا شيء يريح الرأس، ولا شيء يريح الذوق.

* * *

أضحك حتى البكاء
من تقاويمنا البليدة
يبدأ اليوم في المساء
وتبدأ السنة في الشتاء

* * *

الازهار تنشر العطر، والاعراب الشر.

* * *
بين المدى والصدى
يرتعد السؤال ويهرب الجواب
يرتعد الغد الآتي
ولا يأتي
ومن منتصف الطريق
يعلن رحلة الذهاب إياب

* * *

يغيب الأفق المنظور
وما وراء الأفق ايضا في غياب
عداد الزمن في اجازة
ويبقى الذي مضى
بلا غد ولا حاضر
ويبقى الماضي والغياب

* * *

الاعراب مهوسون بالجنس
حتى تحول الجنس فيهم الى غول
وهم تحولوا الى اشباح

* * *

لقد قدم العرب والمسلمون بشخص الصحفي العراقي لضيفهم افضل ما وصلت اليه اخلاقهم القرآنية وثقافتهم البليغة.
وكم كنت اتمنى على الصحفي لو انه استخدم قرآنه العفن بدل حذائه الذي رفعه الحذائيون الى مصاف قرآنهم الالهي.

* * *

العرب ملوك القوة الخارقة في تحويل كل شيء الى هوبرة وهرطقة. إنهم "ملوك الفرص الضائعة".

* * *


من يزرع قمحا لا يحصد شعيراً.
ومن يزرع اسلاما يحصد ارهابا.
ومن يزرع قرآنا يحصد حذاء طائراً مرمي في وجه ضيف .

* * *

غالبا ما يتحقق الحلم العجيب للشرج في أن يصبح رأساً. خير مثال على ذلك الشرق العربي والاسلامي.

* * *
الناقد الادبي كالقاضي يظن ان العدل لايمكن ان يقوم بدونه.

* * *

ما اجتمع العرب يوما على امر الا وكان هذا الامر باطلا ونقيض الحقيقة.

* * *

أحيانا، عندما يتكلم المرء بصوت مسموع يفقد كل شيء معناه ومبناه.

* * *

العرب الأن مثل التمساح المغمور بالماء إلا رأسه المفتوح انتظارا لضحية.

* * *

العربي يحتاج الى قيم عالية لكي يعيش حياة ذليلة.

* * *

التورط أمُّ كل ابداع، وابوه الحادثة الطارئة او الصدفة .

* * *

الالحاد الحقيقي مثل الماس، ندرته وسط الوحول والقذارة تزيد من قيمته.

* * *

أن تحتقر شخصا آخر في بيتك، يعني انك لم تصبح انسانا قطعا.

* * *

في عالم الأعراب للانسان منزلة الدواب .

* * *

العلمانية والالحاد لباس يلبسونه ويخلعونه مثل الجبة والعمامة وطقم السموكن.

* * *

يقول العرب: "شعرة من ذنب الخنزير مكسب". وليس عندهم غير هذه الشعرة-المكسب.

* * *

لاقداسة في الحياة أعلى من الحياة نفسها.

* * *

بعدما اشترى الله من المسلمين انفسهم، بقي المسلمون اجسادا محنطة.

* * *

يختنق الشرق إن رأى الأفق.

* * *

ساطور الحقد والقرف
يحصد الارواح باسم الشرف
هذه تركة الاسلاف
تحرق انفاس الخلف

* * *

بالشعب يتغنى الشعراء
كما يتغنى الاعراب بالنساء

* * *

تلثّم الشيطان بهالة النور
والله ضاع بين الرمال
والتراب والصخور
والكون يدور
والدّجى مدار
أنّى وليت الوجه نار
الله نار والشر نار
وهل تبدل النار بنار؟

نأى النور واستدار
والرمل شامخ في اقتدار
والصخر والغبار

* * *


شعوبنا عاقرة
شعوبنا مثل البغال
أبوها الحمار
وخالها الحصان

* * *

شعوب مثل الدابة البكماء
باسلامها
تمشي بحكم الطوع
الى المسلخ
الى الممسخ
وحتى الآن
لاتعي ما يجري
ولا تفهم

* * *

الروعة بحق يراها الرائع والمهتم بها والباحث عنها، فما قيمة الجمال في الكون بدون ذلك الذي يرى هذا الجمال ويعطيه تلك القيمة الجمالية والأخلاقية.

* * *

حتى الآن ليس هناك ليل لم يعقبه نهار.

* * *

بالثرثرة الفارغة لا يستطيع المرء ان يعد فطيرة، فهو يحتاج الى ماء وطحين وملح واشياء اساسية أخرى.

* * *

بصلواتك لن تستطيع ان تسد فم الضبعة المفتوح.

* * *

الانسان في فترة الفتوة والشباب في البداية يرى السماء، وبعد ذلك يرى الارض.

* * *

هناك حيث لا يوجد كبار وشيوخ جيدون، لن تجد شبابا جيدين وجيلا شابا جيدا، والعالم العربي والاسلامي خير مثال على ذلك.

* * *

عندما يذهب النجار السيء الى الغابة، ترتجف كل الاشجار هناك من الرعب.

* * *

اليد تعرف أين الفم.

* * *

لا يمكن اخفاء السعال والعادات السيئة.

* * *

عندما العربة تصبح غير قادرة على نقل الحطب، تتحول هي الى حطب.

* * *

لا تعتمد على السلاح الصدئ الذي لا يطلق والذي لن يحميك، ولا على القرآن الذي يقودك الى الخراب.


* * *

في البداية انظر الى من يستمع لك، وبعد ذلك ابدأ كلامك.

* * *

المطرقة التي بمساعدتها تم بناء كل البيت، ترمى في الفناء ولا تجد مكانا لها في ذلك البيت.

* * *

الفأس التي ضاعت ساقها من ذهب.

* * *

يظن العرب والمسلمون أن الحرية التي تأخرت لن تأتي أبداً.

* * *

الشعوب مثل البقرة تعرف الراعي وليس صاحبها.

* * *

أن تسامح وتغفر يعني انت تُعلّم وتتعلم.

* * *

عندما تطفئ حريقا، انت لا تبحث عن ماء نظيف.

* * *

كذبة واحدة تسيء الى ألف حقيقة.

* * *

العمل الصغير اعمله وكأنك تعمل عملا كبيرا وهاما.

* * *

كان يجب ان تفكر عندما وعدت.

* * *


"أنا لا عمل لي هنا، هذه الأجساد ليس فيها لا روح ولا نفس، هذه المهمة أتركها للدود، أنا ملاك (ملَك) الموت ولست دودة".
هذا ما قاله ملك الموت عندما أرسله الله لقبض أرواح العرب.

* * *

بدموعك لن تبني محطة كهرمائية، وحتى لو بنيتها، بدموعك لن تحرك ولو عنفة واحدة.

* * *

عندما القلب أعمى، والعقل أعمى، العيون أيضا عمياء لا ترى شيئا.

* * *

القرآن إسهال ديني ومعرفي وأخلاقي.

* * *

العرب مثل النهر يشحدون الماء عند النبع.

* * *

الطاحونة الكبيرة لا تدار بماء شحيح.

* * *

الماء يولد الغابة والغابة تولد الماء.

* * *

القرآن منجم الارهاب.

* * *

الصراحة لا يمكن ان تفسد الصداقة .

* * *

الحقيقة لا تحترق في النار، ولا تغرق في الماء.

* * *

الذين نحبهم هم الأجمل دوما.

* * *

ليس في التراث الاسلامي اكثر مما في حظيرة الخنازير.

* * *

لا يشرف الخنزير ذكره في القرآن.

* * *

عندما يقرنون التخلف بالمسلمين والعرب يرفع التخلف رأسه بفخر واعتداد ويقول: "أنا التخلف أشد منهم تطورا".

* * *

العرب يرغمون ويجبرون العالم عنوة على مسح بقية كرامتهم (العرب) بالأرض.

* * *

لماذا يشعل العرب النار على صدورهم وهم يعرفون انها ستصل الى لحاهم الطويلة؟!

* * *

بناء روضة اطفال واحدة خير من بناء مليون مسجد.

* * *

العرب والمسلمون يبنون آلاف المساجد الفارغة حتى من الله في حين أطفالهم مشرودن بلا مأوى في الشوارع.

* * *

القادة والحكومات للخلاص من برد ما يفعلوه يلقون بالشعوب في أتون مدفأتهم لكي يشعروا بالدفء.

* * *
الابتسامة لا تسيء لأحد.

* * *

العرب والاسلام مثل الخيط والابرة، الى حيث تذهب الابرة يذهب الخيط.

* * *

العرب مثل الرمل مهما حاولت عجنه وصنع شيء منه يبقى رملا يتناثر من بين الأصابع.

* * *

من عنده أفكار نيرة، عنده كلمات بسيطة وواضحة .

* * *

تعليم الكسول والاتكالي يعني ضياع وهدر الوقت.

* * *

المعرفة تقود العالم الى آفاق جديدة، ولكن المعرفة تقود العرب والمسلمين الى الأمية الانسانية والأخلاقية.

* * *

إذا كان صديقك سيء، فأنت لست سيئا فقط بل اشدّ سوء منه.

* * *

العرب مثل الجمل الذي يبحث عن قرون، وفي اثناء بحثه هذا يُضيِّع رأسه.

* * *

العالم يتعامل مع العرب والمسلمين كإخافة الذئب بجلد خروف .

* * *

العرب مثل بالون منفوخ تتقاذفه الرياح.

* * *

ليس القلب جلالة (غطاء طاولة)، لتفرشه على الطاولة أمام كل شخص.

* * *

صدأ الروح يظهر على الوجه.

* * *

الضحك أمر جيد، اذا لم ينته بالبكاء.

* * *

الماء من تلقاء ذاته لا يقترب، العطش هو الذي يقترب ويقرب معه الماء.

* * *

الحرامي ينتظرالليالي الأشد حلكة وسواداً.

* * *

العرب والمسلمون يقولون القرآن والاسلام ومحمد ويفعلون الارهاب والقتل والتدمير.

* * *

حلم الأحدب ان ينام مستلقيا على ظهره.

* * *

من حبة قمح واحدة تخرج ساق نبتة واحدة، ومن القرآن يخرج فقط شيء واحد الموت والارهاب.

* * *

العرب والمسلمون كمن يقف على قاربين في بحر، حتما سيسقط الواقف بين القاربين.

* * *

العربي والمسلم في المهجر يبكيان بعين واحدة ويغمزان بالعين الأخرى.

* * *

القرآن باحة المسلمين.

* * *

الأعراب والمسلمون أشكال فارغة، لايوجد فيها إلا القرآن وأحاديث نبيهم المسمومة بعداء الانسانية إضافة الى ما يأكلون، ويا له من محتوى ..!

* * *

نسبة الذل والهوان في العرب والمسلمين اكثر بكثير من نسبة الماء في جسم الانسان.

* * *

لوكان المرء قادرا على فهم ومعرفة طوية شخص آخر، لما تجرأ احد على تناول حتى ولو كأس ماء من يد آخر.

* * *

القاضي سيخلق جريمة بأي حكم يصدره.

* * *

من يصارع الحقيقة سيهزم لا محالة، فقط لأنه يصارع الحقيقة. ومشكلة المشاكل أن البعض يصارع الحقيقة ... ويتوهم انه يصارع لأجل الحقيقة.

* * *

مهما كثرت الصفات فهي تصف اسما.

* * *

العنصرية تسيح من القرآن كما يسيح الزيت من البطاطا المقلية.

* * *

"كنتم خير امة أخْرِجَت للناس"، أليس هذا القول عنصرية!

* * *

"الدين عند الله هو الاسلام"، القرآن للعرب والمسلمين مثل كتاب هتلر "كفاحي" للنازين الجدد وأصحاب "الرؤوس الحليقة".

* * *

ليست كل المعارف علوم!

* * *

الفارغ يحتاج دوما للفارغين.

* * *

مؤسس الاسلام محمد مات مسموما، والخلفاء الأربعة الأوائل ماتوا مقتولين (ابو بكر مات مسموما" – ومازال العرب والمسلمون يتحدثون عن الرحمة والعدالة.

* * *

الرعب يقتل كل أمل.

* * *

أمثالهم تفضحهم "اليد التي لا تستطيع كسرها، بوسها، وادعُ لها بالكسر".

* * *

يرتعد من الهلع والخوف، ورغم ذلك يتهدد ويتوعد.

* * *

بعد العراك كل المشاركين شجعان.

* * *

الثرثار لسانه يطعمه.

* * *

الفتاة تبحث عن شاب ذكي، في حين الشاب يبحث عن بنت جميلة.

* * *

باع سكاكر واشترى سكر.

* * *

العرب باعوا ثورا واشتروا ارضا وعنزة ليفلحوا عليها الأرض التي اشتروها.

* * *

لتعرف قيمة المال، عليك ان تسأل عن ذلك الفقير.

* * *

اللسان ليس فيه عظام، ولكنه يمكنه تكسير العظام.

* * *

العرب حكاية، والحكاية ليس لها صاحب، والله اعلم من حكاها.

* * *
العرب بيضة وانكسرت.

* * *

العرب والمسلمون يبتهجون لمصائب الآخرين ويشمتون بهم، ولايبتهجون لسعادة الآخرين وأفراحهم.

* * *
الحلم الكابوس له نهاية جيدة.

* * *

وهل الكلاب في مكة لا تنبح؟

* * *

في وقت الأكل حتى الكلاب تصمت.

* * *

الحج بداية حياة اكثردعارة، لأنه برأي الحاج من حجّ غُفِرت له كل ذنوبه.

* * *

الحرامي يحلم بالليالي السوداء، والمسلمون بالجنة.

* * *

حيث الأزهار الجيدة، يطير النحل الى هناك.

* * *

الرأس الحمقاء لا تصاب بالصلع ولا بالشيب.

* * *

الرأس لا تنتظر الذيل.

* * *

الزوجة الطيبة والمحبة افضل من أخ طيب، ورفيق طيب، وشمس مشرقة، لأنها بحبها وطيبتها ستكونهم كلهم.

* * *

الطمع قد، وأقول، قد يُعْمِر بيتا ولكن على أنقاض بيوت وبيوت أخرى.

* * *

التأرجح الطويل يُجْلِب الخوف الكبير.

* * *

الدَّيْن لا يصدر اي صوت، ولكنه يمنعك من النوم.

* * *

والعرب والاسلام مثل الظل تركض وراءه يهرب، تهرب منه يركض وراءك.

* * *

كل شيء في الدنيا، وحتى الكلاب تذكر الخبز والملح، إلاّ العرب والمسلمون فقد أفسدهم القرآن.

* * *


السائر في المقدمة جسر للذين يسيرون بعده.

* * *

من بيوض الغراب يمكن خروج فراخ الغراب فقط، ومن القرآن يمكن خروج الارهابي فقط.

* * *

العلوم والمعارف أغلى من كل الثروات، واكثر حدة من شفرة الحلاقة، واقوى من اي مدافع.

* * *

كل ثعلب يفخر بذيله، والعرب بمحمد.

* * *

العرب مثل ذيل الحمار لا يستطيع المرء تطويله او تقصيره.

* * *

عندما تشرق الشمس - تشرق على الجميع.

* * *

عندما قطيع الخرفان ينحرف راجعا، الخروف الأعرج يكون على رأس القطيع، وكذلك العرب وقرآنهم ونبيهم.

* * *

عندما تم توزيع العقل، كان العرب غائبين.

* * *

اذا لم ير المرء الظلام، لن يستطيع تقدير النور.

* * *

الحب يبحث عن الورد، والغيرة عن الشوك.

* * *

حيث لا يوجد حصان نازيك، هناك الحمار يعتبر حصاناً.

* * *

من يكون سيئاً لنفسه، لن يكون نافعا لغيره والعرب خير مثال.

* * *

لا تكذب على المقربين أبدا، ولا تقل للغرباء شيئا.

* * *

العرب يقولون : "الليل في الأمام، والنهار في الخلف". يعني النهار مضى والليل هو القادم.

* * *

لم يشرب احد ماء الخلود.

* * *


البراهين والدليل والوقائع الصادقة افضل حوار ونقاش ونقد.

* * *

اذا ارادت السمكة الحركة، الماء لا يشكل عائقا، وحتما يسمح لها ان تقوم بذلك، وهذا مشروط بإرادة السمكة.

* * *

مر الحر (الشوب) عند العرب، اصبح الظل منسيا عندهم.

* * *

حتى الشقاء يمكن بعد مدة من الوقت ان يكون مفيداً.

* * *

الأشجار اليابسة يمكنها تجميل منظر الجبال والسهول.

* * *
العيون يمكنها ان تكون اكثر بلاغة من الشفاه.

* * *

الشهور والسنين تجري مثل جريان الماء، ولا تنتظر الانسان.

* * *

حتى في العشب المداس والمدعوس تنبت وتنمو الأزهار.

* * *

الماء يأخذ شكل الوعاء الموجود فيه، وكذلك العرب والقرآن والاسلام.

* * *

التربية أكثر أهمية من المنشأ والأصل، والغرب الديمقراطي دليل صادق على ذلك.

* * *

المصلحة الكبيرة (المنفعة الشخصية) تبدو احياناً وكأنها ليست مصلحة.

* * *

الاشياء المعدة للبيع عادة تزين بالزهور.

* * *

أكبر أعداء الأكراد في المنطقة - الإسلام والقرآن.

* * *

يختنق العربي إن رفع رأسه ورأى الأفق.

* * *

القرآن حوّل العرب الى عربة فارغة تبعث ضجيج الفراغ.

* * *

كل شيء من البعيد يبدو جميلا إلا مسقط الرأس، فهو دائما الأقرب والأجمل.

* * *

لايمكن ان يضيع اي شيء، على الرغم من أن كل شيء ضائع لا محالة.

* * *

الصلاة – ابتزاز للرب واستجداء واعتراض على حكمة وعدل الخالق.

* * *
السماء صامتة لا تنبس ببنت شفة، والناس ينطقون باسمها.

* * *

العارفون لا يتكلمون شيئاً، والمتكلمون لا يعرفون شيئاً.

* * *

ما نملكه معفن لا يصلح لشيء، وما نرغبه لا نملكه.

* * *

من اجل قطع النهر الى الجهة الاخرى يجب عليك الدخول فيه، وستبتل ملابسك.

* * *

الفم الآخر والشفاه الاخرى ليست باباً، ولذلك لا يمكن غلقها بسهولة، كما يظن البعض.

* * *

الامل بعرب اليوم، كما الامل في شجرة يابسة، نطلب منها تُفتِح ازهارها.

* * *

اجسادهم ضخمة الى ذلك الحد، بحيث لا يكفي العقل لتغطية تلك الاجسام.

* * *

في الكوز الجديد الماء جديد.

* * *

الحمار الكبير يعلم الحمار الصغير ان يكون شحجاً، يعلمنه الحمرنة والشحجنة فقط. والمسلمون القدامى والأوائل خير مثال في ذلك.

* * *

عندما الألم في الروح تلعن حتى الروح.

* * *

أولا، اخرج الى الطريق، وسر به، وعندها سيأتي رفاق الطريق وتجدهم، المهم ان تخرج الى الطريق.

* * *

اذا رأيت وعرفت لا تخفِ ذلك، واذا لم ترَ، لا تثرثر!

* * *

الأرض صلبة وقاسية، والسماء بعيدة وعالية، ما العمل؟

* * *

من السهل ان يكون المرء قارئاً ومثقفاً، ولكن من الصعب ان يكون المرء انساناً، واكثر صعوبة ان يكون المرء انساناً ومثقفاً.

* * *

الكلمة الطيبة الخيرة من طوِيَّة طيبة تُشِعّ مثل الشمس.

* * *

تكلم دوما باستقامة ومباشرة بغض النظر عن أي اعوجاج في المحيط الخارجي.

* * *

الجمل يعذبه الحمل الثقيل، والانسان يعذبه ضميره، والعرب يعذبهم القرآن ومحمد.

* * *

أن ترد الخير بالخير، هذا عمل يمكن أن يقوم به أي انسان، أما أن ترد على الشر بالخير، هذا يقوم به فقط من هو ضمير عصره.

* * *

مشوار القطة ينتهي في البيت حيث تعيش، ومشوار العرب ينتهي في القرآن.

* * *

الكلمة التي قيلت مثل الشجرة التي قطعت.

* * *

مهما نعق الغراب، لن يصبح نعيقه شدو بلابل.

* * *

من يملك ذيلا يحركه، ومن يملك عقلا يفكر به.

* * *

لا تسأل أحمقاً أو جاهلاً: هو بنفسه يتكلم.

* * *

الدجاجة تنقر ما تجد، وشيخ الجامع يقرأ ما يعرف – امحق، وشرد، واخذل، وخذ بيد الحاكم ... الخ من الترهات.

* * *

اذا ذهبت الى عزيمة، اذهب وانت شبعان.

* * *

من الأفضل ان تتمنى الحياة لنفسك، بدل ان تتمنى الموت للآخرين.

* * *
من أجل ألا (أن لا) تفسد الزبدة نقوم برشّ الملح عليها، والسؤال وماذا نرش على الملح؟ خصوص وأن القرآن ومحمد ملح العرب.

* * *

الكلام الكثير حمل ثقيل للحمير.

* * *

الناس يتعرفون على بعضهم عن طريق الكلام والحوار، والحيوانات عن طريق البول، والعرب عن طريق القرآن ومحمد.

* * *

عندما يكون العدو بعيداً، يصبح الجميع شجعاناً.

* * *

مهما قيل، فالجمل لا يُقدّر الضيافة، والحمير لا تقدر اللطافة. وأبناء الأعراب والمسلمين في أوربا وأمريكا خير مثال على ذلك.

* * *

عندما يتعلف البغل ويسمن تصبح أضلاعه أقصر.

* * *

المسلم لين من الخارج، ولكنه سامّ جدا في داخله.

* * *

قطرة قطرة تكون بحيرة، أما القطرات الغزيرة المنهمرة، فتكون سيلا.

* * *

لا تندهش إذا عرفت أن التبن والبرسيم والعلف معناها في اللغة العربية في عُرْف القائمين على الثقافة في العالمين العربي والاسلامي – الكلمة.

* * *

اذا كان حذاؤك ضيقا جدا، فما الفائدة لك من وسع الفضاء.

* * *

المتكلم الذكي، يجعل المستمع حكيما.
* * *

القرآن قليله سمّ، وكثيره سمّ.

* * *
عندما لا يوجد اي شيء، عرس النملة - تسلية.

* * *

العرب بيوتهم محترقة عن بكرة ابيها، وهم يهتمون بالفحم الناتج عن الحريق.

* * *

حيث الرغبة، هناك الطريق.

* * *

الآلهة الكاذبة تكتفي بالعبادة الشكلية.

* * *

العلم للعرب كمن يعطي اللحم بالدين لكلب.

* * *

يتعكر الماء من النبع.

* * *

عندما يتقاتل جملان تموت الذبابة التي بينهما.

* * *

عندما تجتمع الكلاب يصبح النباح صلاة لها.

* * *

العبد يرى الحرية في اختيار سيده او سيد آخر أكثر قساوة وتخلفاً. هذه هي ديمقراطية العبيد.

* * *

[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Georgy
عضو شرفى
عضو شرفى
avatar

عدد المساهمات : 11
نقاط : 27
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 24/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: مذكرات من حاوية القمامة2 غيورغي فاسيلييف   الجمعة ديسمبر 31, 2010 4:31 pm

ملاحظة: غيورغي فاسيلييف و Georgy نفس الشخص الذي هو انا هنا

محبتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فكري
كبير المفكريين الاحرار
كبير المفكريين الاحرار


ذكر
عدد المساهمات : 62
نقاط : 143
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 22/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: مذكرات من حاوية القمامة2 غيورغي فاسيلييف   السبت يناير 01, 2011 11:34 am

Georgy كتب:
ملاحظة: غيورغي فاسيلييف و Georgy نفس الشخص الذي هو انا هنا

محبتي

و لا يهمك الزميل الفاضل ......لكن هل تسمح لى أن أنتقد بعض ما قلته ؟ Very Happy Very Happy
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alfaqr-el7or.forumarabia.com
 
مذكرات من حاوية القمامة2 غيورغي فاسيلييف
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الفكر الحر لكل العرب :: الادب و الثقافة و الفنون :: الفكر الادبى و المختارات الادبية-
انتقل الى: